سأحلم بصوت محمود درويش

 

محمود درويش

سأحلُمُ

لا لأُصْلِحَ مركباتِ الريحِ

أَو عَطَباً أَصابَ الروحَ

فالأسطورةُ اتَّخَذَتْ مكانَتَها المكيدةَ في سياق الواقعيّة

وليس في وُسْعِ القصيدة أَن تُغَيِّرَ ماضياً يمضي

ولا يمضي

ولا

أَنْ تُوقِفَ الزلزالَ

لكني

سأحلُمُ 

رُبَّما اتسَعَتْ بلادٌ لي كما أَنا

واحداً من أَهل هذا البحر

كفَّ عن السؤال الصعب : مَنْ أَنا هاهنا ؟

أَنا ابنُ أُمي

لا تساوِرُني الشكوكُ

ولا يحاصرني الرعاةُ ولا الملوك

وحاضري كغدي معي

ومعي مُفَكِّرتي الصغيرةُ

كُلَّما حَكَّ السحابةَ طائرٌ دَوَّنتُ:

فَكَّ الحُلْمُ أَجنحتي

أنا أَيضاً أطيرُ

فَكُلُّ حيّ طائرٌ

وأَنا

أَنا ، لا شيءَ آخَرَ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s